SKRIPSI Jurusan Sastra Arab - Fakultas Sastra UM, 2007

Ukuran Huruf:  Kecil  Sedang  Besar

تحليل المشكلات التي يواجهها طلبة قسم الأدب العربي بجامعة مالانج الحكومية في ترجمة النصوص العربية إلى اللغة الإندونيسية

ألباء الحسنى

Abstrak


<!-- /* Font Definitions */ @font-face {font-family:"Traditional Arabic"; panose-1:0 0 0 0 0 0 0 0 0 0; mso-font-alt:"Times New Roman"; mso-font-charset:178; mso-generic-font-family:auto; mso-font-format:other; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:8193 0 0 0 64 0;} /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal {mso-style-parent:""; margin:0in; margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:12.0pt; font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-font-family:"Times New Roman";} @page Section1 {size:8.5in 11.0in; margin:1.0in 1.25in 1.0in 1.25in; mso-header-margin:.5in; mso-footer-margin:.5in; mso-paper-source:0;} div.Section1 {page:Section1;} -->

 

إن الاهتمام بالترجمة يعتبر أمرا ضروريا. و هي أداة هامة لنقل حصيلة العلوم و المعارف و الآداب، علاوة على أنها عامل من عوامل النهضة. و أصبحت الترجمة اليوم _ في كثير من الدول المتقدّمة _ مهنة يقوم بها مترجمون متخصصون. ومشكلة الترجمة من المشكلات الهامة. قد وجدت الكتب و البحوث الكثيرة التي تبحث في مجال الترجمة. و لكن لم يجد بحثا في مشكلات ترجمة النصوص العربية إلى اللغة الإندونيسية التي اجريت بمركز خاص من المؤساسات التعليمية للترجمة.

يبحث في هذا البحث  الأمور المتعلقة بالمشكلات في ترجمة النصوص العربية إلى اللغة الإندونيسية التي يواجهها طلبة قسم الأدب العربي بجامعة مالانج الحكومية. و يحدد مجال هذا البحث إلى مشكلات ترجمة النصوص العربية إلى اللغة الإندونيسية التي يواجهها طلبة قسم الأدب العربي الذين يشتركون في مادة الترجمة في السنة الدراسية 2005-2006 م.

يهدف هذا البحث إلى وصف المشكلات التي يواجهها طلبة قسم الأدب العربي بجامعة مالانج الحكومية في ترجمة النصوص العربية إلى اللغة الإندونيسية. ويرجى من نتيجته، تساعد القسم والمدرسين في أخذ الخطوات الجالية المتعلقة بترقية تعليم الترجمة.

و المنهج المستخدم في هذا البحث فهو المنهج الوصفي. و معلومات هذا البحث هي مجموع الأخطاء التي يقع فيها طلبة قسم الأدب العربي بجامعة مالانج الحكومية في ترجمة النصوص العربية إلى اللغة الإندونيسية. و مصدر المعلومات في  هذا البحث الوصفي هو طلبة قسم الأدب العربي بجامعة مالانج الحكومية من المرحلة 2003 المشتركون في برنامج الترجمة في السنة الجامعية 2005-2006 م كالمترجمين وأوراق وظيفة الطلبة التي قد لاحظها و شاورها المدرس و الطلبة. وآلة البحث تتكون من الاختبارات و المقابلات الشخصية بالطلبة.

يتركز هذا البحث إلى ثلاث مشكلات أساسية يواجهها الطلبة، فهي: المشكلات اللغوية و المشكلات الثقافية و المشكلات غير اللغوية و الثقافية أى المشكلات في فهم الموضوع المنقول. قسمت الباحثة المشكلات اللغوية إلى قسمين، هما:(1) المشكلات في فهم اللغة المنقول منها التي تتكون من المشكلة في المفردات والمصطلحات (67و66 %) و المشكلة في القواعد و الأساليب (33،33 %)، و(2) المشكلات في فهم اللغة المنقول إليها التي تتكون من المشكلة في طلب الكلمة المقابلة (41،67 %) و المشكلة في تركيب الجملة (58،33 %). و في المشكلات الثقافية، كان معظم الطلبة يشعرون بأن اختلاف الثقافة مشكلة كبيرة لهم (91،66 %). و(3) في فهم الموضوع المنقول. لهم مشكلات في فهم النصوص الأدبية و النصوص من الكتب القديمة. و من أسبابها قلة ذخيرتهم اللغوية في المفردات و المصطلحات، وعدم فهمهم لقواعد اللغة المنقول منها و اللغة المنقول إليها فهما جيدا و كذلك معرفتهم نحو العلوم المتعلقة بالموضوع.

ومما تقدم عرضه، يظهر أن أكبر المشكلات يقع في ترجمة النصوص العربية إلى اللغة الإندونيسة يواجهها الطلبة المشكلات اللغوية. و نعرف منه، كانت المشكلة اللغوية و كذلك الثقافية تؤدي إلى المشكلة في فهم الموضوع المنقول.